اشهر الصحابة الذين سكنوا البصرة

  لقد سكن البصرة بعد تمصيرها الكثير من الصحابة وحفظة القرآن مما مهد لهذه المدينة أن تتبوأ مكانةً رفيعة بين البلدان الإسلامية حيث أصبحت بفضل هذه الطبقة أحد عواصم الفقه الثلاثة تشاركها كل من الكوفة والمدينة المنورة ، ولا توجد في العالم الإسلامي عاصمة للفقه غير هذه المدن الثلاثة إلا عندما بنيت بغداد حيث شاطرت هذه المدن وأخذت من كل مدينة نصيب حتى أصبحت تبز الجميع .
  وبالرغم من أن اكثر الصحابة الذين سكنوا البصرة لم يكونوا من كبار الصحابة المشهورين ، إلا إن ذلك لا يقلل من شرفهم وتأثيرهم الإيجابي على المدينة ، ولعل أشهرهم :

أبو برزة الاسلمي :
  أحد قدماء الصحابة الذين شهدوا مع الرسول معظم حروبه ، انتقل إلى البصرة بعد تمصيرها واشترك مع جيوش المسلمين في فتوحاتهم ومات في مدينة مرو .

أمية بن مخشي الخزاعي الازدي :
  يروى عنه حديث واحد للرسول .

الحارث بن نوفل بن الحارث بن عبد المطلب :
  وهو من بني هاشم وله حديث رواه عن النبي ، وكان له نهر في البصرة يدعى باسمه ، نهر الحارثي .

البراء بن مالك :
  وهو من الأنصار شهد مع رسول الله معظم حروبه وكان شجاعاً ومن الرماة المشهورين ، أرسل عمر بن الخطاب إلى والي البصرة يأمره ألا يرسل البراء أميراً على جيش لئلا تدفعه شجاعته بان يلقي جيشه في التهلكة ، واستشهد يوم تستر في بلاد فارس عندما حمل في مقدمة جيش المسلين ، وقد انتصر المسلمون في تلك الواقعة .

انس بن مالك :
  وهو أخو البراء ، وقد عاش طويلاً حتى بلغ المائة والسبع سنين ، وقد خدم رسول الله ثمانية سنين ، وله مواقف كثيرة معروفة في التاريخ ، منها المشرف ومنا دون ذلك ، فعندما ولي الخلافة الأمام علي ابن أبي طالب ( عليه السلام ) قام في جمع من المسلمين وقال : ناشدتكم الله ! هل سمعتم قول رسول الله يوم غدير خم بعد حجة الوداع : من كنت مولاه فهذا علي مولاه ، اللهم والي من والاه وعادي من عاداه ! فقام ثلاثة عشر صحابياً كان حاضراً ، وفي رواية أخرى اثنا عشر بدرياً ، وقالوا : نعم نشهد الله إننا قد سمعنا ذلك ، وكان مالك حاضراً ولم يقف ويشهد معهم ، فقال له الأمام علي : وأنت يا مالك ألا تشهد ذلك ؟ فقال مالك : يا أمير المؤمنين ! كبر سني وضعف عقلي ! فقال له الأمام : أصابك الله ببيضاء لا ينفع معها ستر إن كنت كاذباً ! فأصابه البرص في جبهته ، فكان ينـزل عمامته ليغطيها فلا يستطيع ذلك ، وكان كلما سُئل عن ذلك يقول : إنها دعوة العبد الصالح ، ولكن لأنس موقفاً آخر يخالف ذلك ، فقد سمع يوماً محمد بن الحجاج بن يوسف الثقفي يشتم الإمام علي فقال له غاضباً : أتدرى من تسب ؟ انك تشتم احب الناس إلى الله ورسوله ! فو الله لقد كنت يوماً في بيت الرسول إذ أهدت إليه امرأة من الأنصار طائر حجل مشوياً مع أرغفة من الخبز ، فلما حضر رسول الله أخبرته بذلك فقال : اللهم احضر أحب الناس إليك والى رسولك ليأكل معي ، فقالت عائشة أم المؤمنين : اللهم اجعله أبي بكر ، وقالت حفصة أم المؤمنين : اللهم اجعله عمر ، وقلت أنا : اللهم اجعله سعد بن عبادة ( لأنه كان من الخزرج وسعد سيدهم ) وبينما نحن كذلك إذ طرقت الباب بشكل خفيف فقلت : من بالباب ؟ فقال : أنا علي ! قلت إن الرسول مشغول عنك ألان ، وبعد دقائق طرقت الباب ثانية فسألت : من الطارق ؟ فقال أنا أبو الحسن ! فقلت : إن رسول الله عنك في شاغل ! وبعد دقائق طرقت الباب بشدة فسمعها رسول الله فأمرني أن افتح الباب وآذن للطارق فإذا هو علي ، فرحب به وأجلسه معه واكلا الطير معاً !
  وهناك ساحة في البصرة الحديثة تحمل اسم ساحة انس بن مالك تقع في مركز المدينة ، وكان قبره ما زال قائماً على أطراف البصرة القديمة على شكل خربة وذلك قبل عدة عقود من الزمن كما ورد في بعض المصادر ، ولا اعلم إن كان بقي حتى يومنا هذا ( المؤلف ) .

الحكم بن عمر بن مجذوم :
  وهو من غفار قبيلة الصحابي الجليل أبو ذر الغفاري ، صحب رسول الله فترة من الزمن ، ثم انتقل إلى البصرة بعد بنائها ، ولاه زياد ابن أبيه خراسان أيام معاوية بن أبي سفيان ، وحين فتح بعض البلدان في تلك المنطقة أصاب جيش المسلمين الكثير من الغنائم ، فأرسل إليه بن زياد يأمره بالا يوزع تلك الغنائم على المجاهدين بأمر من الخليفة ، فقسم الغنائم على مستحقيها وقال : أيأمرني بن زياد أن أطيع معاوية واعصي الله فيما أمر !؟ ومات الحكم في خراسان سنة خمسين للهجرة .

العباس بن مرداس :
  شاعر مشهور خص الرسول ببعض قصائده ، وفارس معروف ايضاً ، وفد على رسول الله واسلم مع قومه وقاد في فتح مكة تسعمائة مقاتل من قومه ، كما اشترك في حنين وحصار الطائف ، سكن البصرة في أواخر عمره .

الزبرقان بن بدر :
  وهو من رجالات تميم وشعرائها ، اسلم ضمت وفد بني تميم على رسول الله ، ثبت على الإسلام أثناء حروب الردة ، واقنع قومه على البقاء على الإسلام .

الاقرع بن حابس :
  اسلم ضمت وفد بني تميم على رسول الله ايضاً ، وكان من فرسان تميم ، وكان رسول الله يتالفه ( من المؤلفة قلوبهم ) ويعطيه من أموال الزكاة ، لكسبه ولمقامه الرفيع عند قومه ، فلما ولي عمر بن الخطاب الخلافة منع ذلك عنه وقال له : إن الإسلام اصبح قوياً بعون الله ولا حاجة لنا بك بعد اليوم ! وعلى كل حال فلم يؤخذ على الأقرع ما يشينه .

النمر بن تولب بن افيش :
  وهو من قيس بن عبد مناة ، اسلم زمن الرسول ، وكان من شعراء قومه ، سكن البصرة بعد تمصيرها .

الأسود بن سريع التميمي :
  اشترك مع رسول الله في أربع من غزواته ، كان شاعراً وقاصاً ، وهو أول من قص في مسجد البصرة ، حيث كان للقصاصين مكانة خاصة في صدر الإسلام بما يقصونه من حكايات البطولة التي ترفع الروح المعنوية في الحروب ، ولكن أصبح القصاصين بعد ذلك مصدراً لوضع الأكاذيب واختلاق الروايات التي ينسبونها إلى الرسول وكبار المسلمين الأوائل بل حتى وضع الأحاديث المزورة .

التلب بن زيد التميمي :
  روى عن رسول الله بعض الأحاديث .

الخشخاش بن الحارث العنبري :
  اسلم في زمن الرسول وروى عنه بعض الأحاديث .

احمر بن جزء السدوسي :
  اسلم في زمن الرسول وروى عنه بعض الأحاديث .

العداء بن خالد من بني عامر بن صعصعة :
  وفد على الرسول وروى عنه بعض الأحاديث ، وحضر حجة الوداع وكان من المعمرين .

اعشى بن مازن التميمي :
  صحب الرسول وروى عنه بعض الأحاديث .

ابو مريم السلولي :
  اسلم في زمن الرسول وروى عنه بعض الأحاديث .

أبو صفية :
  من الذين صحبوا الرسول .

أبو عسيب :
  مولى الرسول وروى عنه بعض الأحاديث .

الحارث بن عمر السهمي :
  اسلم في زمن الرسول وروى عنه بعض الأحاديث .

أبو سود :
  اسلم في زمن الرسول وروى عنه بعض الأحاديث .

أبو حية التميمي :
  اسلم في زمن الرسول وروى عنه بعض الأحاديث .

الحارث بن اقيش :
  اسلم في زمن الرسول وروى عنه بعض الأحاديث .

أبو رفاعة العدوي :
  صحب الرسول وروى عنه بعض الأحاديث .

أبي بن مالك :
  روى عن الرسول بعض الأحاديث .

اسمر بن مضر الطائي :
  صحب الرسول وروى عنه بعض الأحاديث .

الحكم بن الحارث السلمي :
  صحب الرسول وروى عنه بعض الأحاديث .

الفاكه بن سعد :
  صحب الرسول وروى عنه بعض الأحاديث .

أبو عزة الهذلي :
  صحب الرسول وروى عنه بعض الأحاديث .

اهبان بن صبغة الغفاري :
  ويكنى أبا مسلم صحب الرسول .

أبو سلمة :
  صحب الرسول وروى عنه بعض الأحاديث .

أبو بهيشة :
  روى عن الرسول بعض الأحاديث .

اشيح عبد قيس :
  كان في وفد عبد قيس الذين وفدوا على الرسول من البحرين ونزل البصرة بعد بنائها .

بشر بن عمرو المعلى الملقب بالجارود :
  كان على دين النصرانية قبل الإسلام فقدم على الرسول في وفد قبيلته واسلم وروى بعض الأحاديث ، سكن البصرة ثم وجهه الحكم بن أبي العاص والي البصرة للقتال في عقبة الطين واستشهد هناك سنة عشرون للهجرة .

أبو خيرة الصباحي :
  اسلم مع وفد عبد القيس ، روى بعض الحديث عن الرسول .

أبان المحاري :
  اسلم مع وفد عبد القيس ، روى بعض الحديث عن الرسول .

الزراع بن وازع العبدي :
  اسلم مع وفد عبد القيس الذي قدم المدينة زمن الرسول .

بريدة بن الخصيب الاسلمي :
  أحد أصحاب الرسول الذين شهدوا معه المواقع كلها عدى بدر ، روى الكثير من الحديث عن الرسول ، سكن البصرة بعد تمصيرها وتوفي في خراسان .


  • أبو برزة الاسلمي
  • أمية بن مخشي الخزاعي
         الازدي
  • الحارث بن نوفل بن الحارث بن
         عبد المطلب
  • البراء بن مالك
  • انس بن مالك
  • الحكم بن عمر بن مجذوم
  • العباس بن مرداس
  • الزبرقان بن بدر
  • الاقرع بن حابس
  • النمر بن تولب بن افيش
  • الأسود بن سريع التميمي
  • التلب بن زيد التميمي
  • الخشخاش بن الحارث العنبري
  • احمر بن جزء السدوسي
  • العداء بن خالد من بني عامر
         بن صعصعة
  • اعشى بن مازن التميمي
  • ابو مريم السلولي
  • أبو صفية
  • أبو عسيب
  • الحارث بن عمر السهمي
  • أبو سود
  • أبو حية التميمي
  • الحارث بن اقيش
  • أبو رفاعة العدوي
  • أبي بن مالك
  • اسمر بن مضر الطائي
  • الحكم بن الحارث السلمي
  • الفاكه بن سعد
  • أبو عزة الهذلي
  • اهبان بن صبغة الغفاري
  • أبو سلمة
  • أبو بهيشة
  • اشيح عبد قيس
  • بشر بن عمرو المعلى الملقب
         بالجارود
  • أبو خيرة الصباحي
  • أبان المحاري
  • الزراع بن وازع العبدي
  • بريدة بن الخصيب الاسلمي
    BASRAHCITY@BASRAHCITY.NET
    BASRAHCITY.NET