الوقود الحيوي الافاق والمخاطر والفرص
د. موسى الفياض . م.عبير ابو رمان

مقدمة

  المركز الوطني للبحث والارشاد الزراعي /المملكة الاردنية الهاشمية الوقود الحيوي هو الطاقة المستمدة من الكائنات الحية سواء النباتية او الحيوانية منها ، وهو احد اهم مصادر الطاقة المتجددة ، على خلاف غيرها من الموارد الطبيعية مثل النفط والفحم الحجري وكافة انواع الوقود الإحفوري والوقود النووي .
 الوقود الحيوي هو وقود نظيف يعتمد انتاجه في الاساس على تحويل الكتلة الحيوية سواء كانت ممثلة في صورة حبوب ومحاصيل زراعية مثل الذرة وقصب السكر او في صورة زيوت مثل زيت فول الصويا وزيت النخيل وشحوم حيوانية ، الى ايثانول كحولي او ديزل عضوي مما يعني امكانية استخدامها في الانارة وتسيير المركبات وادارة المولدات ، وهذا حادث فع ً لا وعلى نطاق واسع في دول كثيرة ابرزها اميركا والبرازيل والمانيا والسويد وكندا والصين والهند ، ان زيادة الطلب على الوقود الحيوي هو بسبب مجموعة من الاحتياجات المتزايدة على الطاقة مثل ارتفاع تكاليف النفط ، الرغبة في مصادر طاقة نظيفة والرغبة في زيادة الدخول الزراعية في البلدان المتقدمة.
 بدأت بعض المناطق بزراعة أنواع معينة من النباتات خصيصًا لاستخدامها في مجال الوقود الحيوي، منها الذرة وفول الصويا في الولايات المتحدة .
 وايضا اللفت ، في اوربا .
 وقصب السكر في البرازيل ، وزيت النخيل في جنوب شرق آسيا .
 يتم الحصول على الوقود الحيوي من التحليل الصناعي للمزروعات والفضلات وبقايا الحيوانات التي يمكن اعادة استخدامها ، مثل القش والخشب والسماد ، وقشر الارز، وتحلل النفايات ، ومخلفات الاغذية ، التي يمكن تحويلها الى الغاز الحيوي عن طريق الهضم اللاهوائي .
 الكتلة الحيوية المستخدمة كوقود يتم تصنيفها على عدة انواع مثل النفايات الحيوانية والخشبية والعشبية ، كما ان الكتلة الحيوية ليس لها تأثير مباشر على قيمتها بوصفها مصدر للطاقة .
 يخطيء من يظن ان في استمرار تصاعد اسعار النفط كل الربحية للدول البترولية ، وأن المتضرر الوحيد من ذلك اميركا والدول الصناعية الكبرى ، الاكثر طلبًا واستهلاكًا للذهب الاسود وبقية انواع الوقود الاحفوري .
 فالواضح والجلي في هذه المسألة ان جميع الدول بما في ذلك أسياد النفط في الشرق الاوسط قد تضررت من جراء ذلك وبدرجات متباينة .
 أوجه الضرر كثيرة ، بعضها واقع بالفعل ، وبعضها الاخر متوقع في المستقبل المنظور .
 من الاضرار الواقعة ، تلك الموجة القاسية من الغلاء العالمي ، التي لم ينج منها غني او فقير في اي بقعة من الارض.
 من الاضرار المنظورة ، قرب زوال عرش النفط نتيجة إصرار وتكالب الدول الصناعية الكبرى على ايجاد مصادر بديلة للطاقة ، تقيها تقلبات سوق النفط واسعاره الملتهبة ، وتجنبها كذلك تحكم مصدريه في سوق الطاقة العالمي .
 واذا أضفنا الى هذا بعض الاعتبارات الحيوية الاخرى ، واهمها تعاظم الحديث عن تلوث البيئة وعن المخاطر العالمية للتغير المناخي وذوبان الجليد ، واتهام النفط ومحروقاته بأنها وراء كل تلك المشاكل ، يبقى إذن أمر ايجاد مصدر طاقة بديل ومكافىء للنفط مسألة وقت .

أنواع الوقود الحيوي

 1 ـ الغاز الحيوي .
 2 ـ الايثانول .
 3 ـ الديزل الحيوي .
  أجيال الوقود الحيوي :

الجيل الاول للوقود الحيوي

 1 ـ الزيوت النباتية .
 2 ـ الديزل الحيوي .
 3 ـ الكحول الحيوي .
 4 ـ الغاز الحيوي .
 5 ـ الغاز الصناعي .
 6 ـ الوقود الحيوي الصلب

الجيل الثاني للوقود الحيوي

 1 ـ المخلفات الحيوية (القش والاخشاب) .
 2 ـ محاصيل غير غذائية .
 3 ـ محاصيل متخصصة بالطاقة الحيوية وتتضمن .
 • الوقود الحيوي السليليلوزي
 • الهيدروجين الحيوي
 • الميثاق الحيوي
 • ثنائي ميثل الفوران/ ثنائي ميثل الفوران الحيوي .
 • ديزل الهيدروجين الحيوي

الجيل الثالث للوقود الحيوي

 • وقود الخلايا النباتية ( الزيت الطحلبي ) ، وتتميز بما يلي : تضاعف .


 نسبة الزيت ( 20 ـ 50% من الوزن الجاف ) معدل سريع للنمو ( 1 ـ 3 تضاعف في اليوم ) تعيش في المياه المالحة والساحلية ، يمكن زراعتها في الاراضي الهاشمية ، يمكنها استغلال العناصر من المياه المعالجة ، تثبيت ثاني اكسيد الكربون ( محطات التوليد ) .
 يمكن زراعتها بأوعية ( مفاعلات ضوئية ) لها نواتج ثانوية ذات قيمة عالية ( أسمدة ، اعلاف )

المحصول انتاج الزيت (لتر/دونم)
الذرة 18
الصويا 45
عباد الشمس 78
الخروع 141
جوز الهند 269
النخيل 595
الطحالب الدقيقة 10000

الجيل الرابع للوقود الحيوي :

  يعتمد على تحويل الزيت النباتي والديزل الحيوي الى البنزين .

الزراعة والطاقة

  بروز استخدام الوقود الحيوي السائل القائم على المحاصيل الزراعية ، باعتباره وقودًا يستخدم في النقل مؤخرًا ، أعاد تأكيد الصلات بين اسواق انتاج الطاقة والانتاج الزراعي .
 والوقود الحيوي السائل ينطوي على امكانية ان يكون له تاثير كبير على الاسواق الزراعية، لكنه يمثل ومن المرجح ان يظل يمثل جانبا صغيرا نسبيًا من اسواق الطاقة الاجمالي ، فالطلب العالمي الاجمالي على الطاقة ) ، بينما تمثل الكتلة 11400 مليون طن من معادل النفط سنويًا ( الوكالة الدولية للطاقة 2007 ) الاولية يبلغ نحو 10% من هذا المجموع .
 الحيوية ، بما في ذلك المنتجات الزراعية ومنتجات الغابات والمخلفات والنفايات العضوية ان مساهمة الوقود الحيوي السائل في طاقة النقل ستظل محدودة ، فالطلب العالمي على الطاقة الاولية يسيطر عليه %81 من المجموع ومن المتوقع ان تبلغ ، الوقود الاحفوري سيطرة ساحقة ، حيث يمثل النفط والفحم والغاز حاليًا ، مع زيادة حصة الفحم على حساب النفط وتمثل منتجات الكتلة الحيوية والمخلفات 82% سنة 2030 ، هذه الحصة حاليًا 10% .

فرص ومخاطر الوقود الحيوي

  من مزايا الوقود الحيوي رخص تكلفته وامكانية انتاجه في اي وقت وفي اي بقعة من الارض، بسبب توافر مواده الاولية وعدم تقيدها بأي عوامل جغرافية او طبيعية ، وهي ميزة كبرى تفتقدها مصادر الطاقة الاخرى المتجددة .
 غير ان ميزة الوقود الحيوي الكبرى التي يؤمل تطويرها والتوسع فيها ، انه يمكن انتاجه ايضًا من المخلفات والفضلات الحيوانية والنباتية سواء كانت بقايا الحيوانات وروثها او كانت من قش الارز ونشارة الخشب ، كما يمكن انتاجه من الطحالب المائية ومن نباتات اخرى سريعة النمو وغير ذات قيمة غذائية مثل الجاتروفا والهوهوبا .
 كما ان نظافة هذا المصدر وعدم اضراره بالبيئة او المناخ وبالتالي تعاظم الامال المعقودة عليه في تخليص العالم من جزء كبير من مشاكله البيئية الحالية .
 ولكن التوسع غير المدروس للوقود الحيوي قد يشكل خطر كبيرا يتمثل في ان يهدد ارتفاع اسعار الاغذية الامن الغذائي لأشد سكان العالم فقرا ، الذين ينفق كثيرون منهم اكثر من نصف دخلهم الأسري على الغذاء .
  وكذلك يمكن ان يفرض الطلب على الوقود الحيوي ضغطًا اضافيًا على قاعدة الموارد الطبيعية بيد ان تحسن غلات المحاصيل ، والتوسع في المساحة المزروعة وتكثيفها ، هي امور يمكن ان تؤدي الى حدوث توسع كبير في انتاج المواد الوسيطة والى انخفاض التكاليف ، ويمكن ان يؤدي الابتكار التكنولوجي في تصنيع الوقود الحيوي الى حدوث انخفاض هائل في التكاليف حيث قد يدخل جيلا اخر من الوقود الحيوي المشتق من المواد الوسيطة السليلوزية ضمن الانتاج التجاري ، مما يؤدي الى انخفاض المنافسة مع المحاصيل الزراعية وانخفاض الضغط على اسعار السلع الاساسية .

سياسات وأهداف الوقود الحيوي

 ان احدث نمو في انتاج الوقود الحيوي هو ذلك الذي شهدته بلدان منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي ، واساسًا الولايات المتحدة الامريكية وبلدان الاتحاد الاوربي .
 والاستثناء هو البرازيل ، التي كانت رائدة في اقامة قطاع وطني للوقود الحيوي قادرًا على المنافسة اقتصاديًا ، ويعتمد الى حد كبير على قصب السكر .
 يتطلب ضمان انتاج الوقود الحيوي بطريقة مستدامة بيئيًا واقتصاديًا واجتماعيًا تدابير على صعيد السياسات في المجالات العامة التالية .
 1 ـ حماية الفقراء وعديمي الامن الغذائي : حيث ان السياسات المتبعة باهظة التكلفة، بل ان تقديرات اعانات .
 الوقود الحيوي السائدة مرتفعة بالنظر الى ان دور الوقود الحيوي في الامدادات العالمية مازال محدودًا نسبيًا ، وحتى مع ارتفاع اسعار النفط يبدو ان ايثانول قصب السكر البرازيلي ، بالنسبة للمنتجين الرئيسيين ، هو وحده القادر على المنافسة مع انواع الوقود الاحفوري المناظرة له بدون اعانات .
 2 ـ ضمان الاستدامة البيئية : فعلى الرغم من ان الطاقة الحيوية يمكن ان تحقق مكاسب بيئية ، فان انتاجها .
 ينطوي ايضا على امكانية تضرر البيئة ، وتأثير التوسع في انتاج الوقود الحيوي على موارد الارضوالمياه وعلى التنوع البيولوجي هو محور تركيز اهتمام متزايد ، وكذلك مسألة كيفية ضمان استدامةالبيئية
 3 ـ الاستفادة من فرص التنمية الزراعية والريفية .
 4 ـ إعادة النظر في السياسات القائمة بشأن الوقود الحيوي .
 5 ـ جعل النظام الدولي نظامًا داعمًا لتنمية الوقود الحيوي تنمية مستدامة .

أسواق وسياسات الوقود الحيوي :

  تتنافس انواع الوقود الحيوي السائل ، مثل الايثانول وزيت الديزل القائمين على البترول.
 وبالنظر الى ان اسواق الطاقة كبيرة مقارنة بالاسواق الزراعية ، فان اسعار الطاقة ستحرك عادة اسعار الوقود الحيوي واسعار مواده الوسيطة الزراعية .
 ثمة عدد من المعوقات يحد من قدرة قطاع الوقود الحيوي على الاستجابة للتغيرات التي تحدث في الاسعار النسبية للوقود الاحفوري والسلع الاساسية الزراعية ، ومنها الاختناقات في التوزيع ، والمشاكل التقنية في نظم النقل والمزج ، او عدم كفاية قدرة الوحدات الصناعية على تحويل المواد الوسيطة ، تتنافس ايضا المواد الوسيطة للوقود الحيوي مع المحاصيل الزراعية الاخرى على موارد الانتاج ، ولذا فان اسعار الطاقة ستؤثر عادة في اسعار جميع السلع الاساسية الزراعية التي تعتمد على نفس قاعدة الموارد ، وللسبب نفسه ، لن يؤدي بالضرورة انتاج الوقود الحيوي من محاصيل غير غذائية الى القضاء على المنافسة بين الغذاء والوقود .
 في ظل التكنولوجيات القائمة ستتوقف قدرة الوقود الحيوي التنافسية على الاسعار النسبية للمواد الوسيطة الزراعية وللوقود الاحفوري .
 مع الاستثناء الهام الذي يمثله الايثانول الذي ينتج من قصب السكر في البرازيل ، والذي تعتبر تكاليف انتاجه هي الادنى بين البلدان التي تنتج الوقود الحيوي على نطاق كبير ، لايستطيع الوقود الحيوي ان ينافس عمومًا الوقود الاحفوري بدون حصوله على إعانات ، حتى بأسعار النفط الخام العالية الحالية بيد ان القدرة على المنافسة يمكن ان تتغير تماشيًا مع التغيرات التي تحدث في اسعار المواد الوسيطة والطاقة ، وتماشيًا مع التطورات في التكنولوجيا ، وتتأثر القدرة على المنافسة ايضا تأثرا مباشرًا بالسياسات .
 تشجع الحكومات وتدعم تنمية انتاج الوقود الحيوي في بلدان منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي من خلال طائفة واسعة من ادوات السياسة ، وقد بدأ ايضا عدد متزايد من البلدان النامية يتبع سياسات تشجيع انتاج الوقود الحيوي ، وتشمل ادوات السياسية الشائعة في هذا الصدد اصدار تكليفات بمزج وقود حيوي مع وقود قائم على البترول ، وتقديم اعانات للانتاج والتوزيع ، وتوفير حوافز ضريبية ، وتستخدم ايضا على نطاق واسع الحواجز الجمركية فيما يتعلق بالوقود الحيوي لحماية المنتجين المحليين ، وهذه السياسات اثرت تاثيرا حاسمًا على ربحية انتاج الوقود الحيوي ، الذي لم يكن ليصبح قادرا على الصمود تجاريا في كثير من الحالات لولا ذلك .
 كانت العوامل الرئيسية التي تقف وراء الدعم الحكومي لهذا القطاع من دواعي القلق بشأن تغير المناخ وامن الطاقة ، وكذلك الرغبة في دعم قطاع المزارعين .
 ومع ان سياسات الوقود الحيوي تبدو فعالة في دعم المزارعين المحليين ، فان فعاليتها في تحقيق الاهداف المتعلقة بتغير المناخ وامن الطاقة تتعرض لتمحيص متزايد في معظم الحالات ، كانت هذه السياسات باهظة التكلفة ، وكانت تنحو عادة على التسبب في اختلالات جديدة في الاسواق الزراعية المختلة والمحمية بشدة اصلا على المستويات المحلية والعالمية على حد سواء ، وهذا لم يكن عادة في صالح نمط دولي فعال لانتاج الوقود الحيوي ومواده الوسيطة .
 يمثل الطلب المتزايد على الوقود الحيوي السائل واحدا فقط من عوامل عديدة تقف وراء ارتفاع اسعار السلع الاساسية الزراعية ، ومن الصعب التحديد الكمي لمساهمة الطلب المتزايد على الوقود الحيوي في زيادة الاسعار هذه تحديدًا دقيقًا ، بيد ان الطلب على الاسعار الزراعية لفترة مقبلة لايستهان بها .
 من المتوقع ان يستمر التزايد السريع في طلب وعرض الوقود الحيوي، ولكن حصة الوقود الحيوي في امدادات وقود النقل بوجه عام ستظل محدودة ، بيد ان التوقعات تكتنفها درجة عالية من عدم اليقين اساسا ، بسبب عدم اليقين الذي يحيط باسعار الوقود الاحفوري، وسياسات الوقود الحيوي ، وتطورات التكنولوجيا ، من المتوقع ان تظل البرازيل والاتحاد الاوربي والولايات المتحدة الامريكية اكبر منتجي الوقود الحيوي السائل ، ولكن من المتوقع ايضا ان يزيد الانتاج في عدد من البلدان النامية .
 لسياسات الوقود الحيوي انعكاسات كبيرة على اسواق الوقود الحيوي والسلع الزراعية وتجارتها واسعارها على الصعيد الدولي ، والاتجاهات الحالية فيما يتعلق بانتاج الوقود الحيوي واستهلاكه وتجارته ، وكذلك التوقعات العالمية ، تتأثر تأثرا قويا بالسياسات القائمة ، لاسيما تلك التي تنفذ في الاتحاد الاوربي والولايات المتحدة الامريكية ، وهي سياسات تشجع انتاج واستهلاك الوقود الحيوي ، بينما تحمي المنتجين المحليين ، تفرض سياسات بلدان منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي الخاصة بالوقود الحيوي تكاليف كبيرة على دافعي الضرائب والمستهلكين لديها ، مما يؤدي الى عواقب غير مقصودة .
 تتحيز السياسات التجارية الخاصة بالوقود الحيوي ضد البلدان النامية المنتجة للمواد الوسيطة للوقود الحيوي ، وتعوق نشوء قطاعات تصنيع وتصدير للوقود الحيوي في البلدان النامية ، تدخل سياسات حالية كثيرة خاصة بالوقود الحيوي وبالاسواق الزراعية ، وتؤثر في موقع ونمو الصناعة العالمية ، حيث ان الانتاج قد لايحدث في انسب المواقع اقتصاديًا او بيئيًا ، كما يلزم وجود ضوابط للسياسة الدولية ، فيما يتعلق بالوقود الحيوي ، منعًا لتكرار فشل السياسة العالمية الموجودة في قطاع الزراعة .
تطور انتاج الايثانول في العالم 1991 ـ 2007 مليون لتر


تطور انتاج الديزل الحيوي في العالم 1991 ـ 2007 مليون لتر


التوزيع النسبي للانتاج العالمي من وقود الايثانول حسب الدول المنتجة كمعدل للفترة 2004 ـ 2007

احلام الوقود الحيوي الموعودة

 تظهر ابحاث الوقود الحيوي ان هناك العديد من النباتات التي يمكن زراعتها والاستفادة منها في انتاج الوقود الحيوي هي كثيرة ولاتحتاج لكثير من الماء او للمساحات المخصصة لانتاج المحاصيل الغذائية ومنها الاعشاب البرية التي تنمو في القارة الامريكية ، سويتش ، وتستخدم حاليا كعلف للحيوان بالاضافة الى نبات الصفصاف والقنب .
 وتشير تلك الابحاث كذلك ان تلك النباتات تشكل مصدر نظيف ورخيص للطاقة ويمكن ان تغطي حصة كبيرة حتى من احتياجات الطاقة العالمية .
يمكن الاستفادة من عدة نباتات مثل ( سويتش ، ـ الصورة في انتاج وقود نظيف ورخيص


 ورخيص كما يوجد محصول جديد يتم استخدامه هو ، جاتروفا ، وهو نبات استوائي مرن غنيبالزيوت يمكن زراعته في الاراضي البور ويستخدم كسماد للتربة ويستخدم زيته في الهند لتشغيل سيارات الديزل والتوربينات ، ومؤخرًا تصدر نبات الجاتروفا العناوين لانه يتجنب الجدل الاكبر المحيط بالوقود الحيوي وهو النقاش الاخلاقي حول اختيار استخدام المصادر الزراعية للوقود في حين يجوع الملايين عبر الكوكب ، الثابت ان تزايد الطلب على الوقود الحيوي وامكانية نجاح هذا المصدر المتجدد في سد الفراغ القائم في مصادر الطاقة سيبني عليه اكثر من نتيجة هامة وبالغة الأثر .
 أولى هذه النتائج هو اتشاح عرش الطاقة المستقبلي باللون الاخضر بد ً لا من لونه الاسود الحالي ، وهذا من جهة اخرى يعني خفوت نجم دول وممالك اقتصادية كثيرة ، طالما زين البترول عروشها وانعش خزائنها ، ويعني ايضا علو قوى اخرى ناشئة ، مقومات ثروتها ليست الا الارض الخصبة والانتاج الزراعي والميكنة .
 ثاني هذه النتائج هي إعلاء قيمة الارض الزراعية من جديد واحداث نهضة زراعية عالمية وشاملة ، ان بمقدور الوقود الحيوي وتزايد الطلب على الحاصلات الزراعية ، ان يساهم في استصلاح كثير من الصحاري والاراضي القاحلة ، وفي دفع عجلة الانتاج الزراعي في ارجاء العالم والتوسع فيه افقيًا ورأسيًا ، وبشكل لايستبعد معه حدوث طفرة نوعية سواء في الميكنة الزراعية المستخدمة او مساحات الاراضي المستغلة او انماط وطرق الزراعة السائدة على المستويين الاقتصادي والاجتماعي حيث سيؤدي انتشار استخدام الوقود الحيوي الى خلق ملايين من فرص العمل الجديدة ، وزيادة ربحية المزارعين والفلاحين ، اذ يمكن لمحاصيل الوقود الحيوي ان تزيد من ربحيتهم بمقدار اربعة او خمسة اضعاف الربحية الحالية، كما سيؤدي الى دعم وتنشيط صناعات كثيرة ومرتبطة بالزراعة ، ومنها صناعة الأسمدة والمبيدات الحشرية واليات نقل وتخزين الغلال وتحوير البذور جينيًا وغيرها من المجالات المتعلقة .
 وعلى هذا النحو وبحسب ماجاء في تقرير حديث لمنظمة الفاو ، يمكن للوقود الحيوي ان يساهم في دعم خطط التنمية المستدامة في الدول النامية ، وفي خفض معدلات الفقر والجوع وتوفير مصادر الطاقة لاسيما طاقة الكهرباء مليار نسمة على مستوى العالم حاليًا لما له من اثر ايجابي في المجالات التالية ... التي تعوز قرابة
 تراجع اسعار الطاقة .
 بيئة افضل .
 ثاني اكسيد كربون اقل .
 توزيع عادل لموارد الطاقة .
 أعمال زراعية مربحة للمحاصيل المنتجة للطاقة .
 تكلفة انتاج اقل .
 هناك مايكفي من الكحول في محصول سنة واحدة من هكتار من البطاطا لتشغيل الآلية اللازمة لزراعة حقل لمئة عام ، ويبقى معرفة كيف يمكن ان ينتج هذا الوقود تجاريًا ، وقود افضل بسعر أرخص مما محاصيل الوقود الحيوي تقلل من انبعاثات غازات الاحتباس ( Henry Ford ، 1995 ) نعرف الان الحراري عن طريق :
 إزالة ثاني اوكسيد الكاربون اثناء نموها وتخزينه في الكتلة الحيوية للمحاصيل وتربتها ... انتاج مواد مصاحبة مثل البروتينات الذي تستخدم في اعلاف الحيوانات مما يوفر الطاقة التي كانت ، ستستخدم في صنع العلف بوسائل اخرى .
 الا أن الدراسات العلمية كشفت ان الانواع المختلفة من الوقود الحيوي تتباين تباينا واسعًا من حيث ، موازين غازات الاحتباس الحراري مقارنة بالبنزين تبعا للطريقة المستخدمة في انتاج المتواد الوسيطة وتصنيع الوقود وقد تولد بعض المحاصيل كميات من غازات الاحتباس الحراري تفوق مما يتولد عن الوقود الاحفوري ومثال على ذلك ينبعث من الاسمدة النيتروجينية غاز اكسيد النيتروز وهو من غازات الاحتباس الحراري تتجاوز قدرته على التسبب في الاحتراق قدرة ثاني اكسيد الكربون على ذلك بما يعادل 300 مرة تقريبًا ، تنبعث غازات الاحتباس الحراري بفعل تغيرات مباشرة او غير مباشرة في استخدام الاراضي نتيجة لتزايد انتاج الوقود الحيوي .
 الانخفاضات في انبعاث غازات الاحتباس الحراري من انواع وقود حيوي مختاره مقارنة بالوقود الاحفوري .

نوع الوقود نسبة التخفيض (%)
نسبة التخفيض (%) 90 ـ 70
الجيل الثاني من الوقود الحيوي 90 ـ 70
زيت النخيل 85 ـ 50
بنجر السكر (الاتحاد الاوربي)9 60 ـ 40
بذور اللفت الزيتي (الاتحاد الاوربي) 60 ـ 40
الذرة 25 ـ 35
المصدر : الوكالة الدولية للطاقة (2006 ) ومنظمة الاغذية والزراعة الدولية (2008 )


الآثار السلبية للوقود الحيوي :

 الواقع ان هناك اكثر من اشكالية اخلاقية وعلمية يثيرها استخدام المحاصيل الغذائية خاصة من الذرة والقمح وفول الصويا في انتاج الوقود الحيوي .
 أولى هذه الاشكاليات تتعلق بتغير استخدامات الاراضي الزراعية والهرولة المتوقعة نحو تحويل الحقول الزراعية المنتجة للمحاصيل الغذائية الى مناجم كبيرة لانتاج محاصيل الطاقة الموعودة ، ومايتبع ذلك من الاخلال بالتنوع الزراعي العالمي والجور على الغابات والمناطق الخضراء المحمية ، وزيادة معدلات انجراف التربة ، وارتفاع مستويات التلوث المائي والجوي بسبب الكميات الكبيرة من المبيدات والأسمدة التي يتطلبها استزراع محاصيل الطاقة بخاصة من الذرة .
 بالنسبة للدول النامية التي تعتمد على استيراد احتياجاتها الغذائية وللبلاد الفقيرة التي عادة ماتتلقى هبات ومساعدات دولية في صورة معونات غذائية ، فإن هذه المخاوف ستتحول ولاشك الى كوابيس بسبب تصاعد ارتفاع أسعار المحاصيل الغذائية ، نتيجة تعاظم الطلب على الحبوب والحاصلات الزراعية ، ونتيجة عدم وجود فائض فيها لدى الدول المصدرة ، وهذا بدوره يهدد الامن الغذائي العالمي بشكل مباشر ، وقد يؤدي ايضًا الى انتشار الاضطرابات والقلاقل الاجتماعية والسياسية في اكثر من موقع عبر العالم .
 من الجوانب السلبية المتوقعة ايضًا تصاعد الصراع على الموارد المائية بسبب تزايد الحاجة للمياه ، سواء لاستخدامها في ري محاصيل الذرة وقصب السكر المنتجة للطاقة ، او في عملية انتاج الوقود الحيوي ذاتها ، حيث لترات كاملة من المياه بناء على هذا يتوقع ، المعهد العالمي ، يكلف مثلا انتاج لتر واحد من ايثانول الذرة نحو لادارة موارد المياه ، في دراسة حديثة له ، أن تواجه كل من الصين والهند على سبيل المثال شحًا في مصادر المياه بحلول عام 2030 إذا مااستمرتا في خططهما الحالية لانتاج الوقود الحيوي .

كيف ساهم الوقود الحيوي في تشويه السوق:

 1 ـ حولت الحبوب من سوق الغذاء الى سوق الوقود الحيوي .
 ( %30 من الذرة الامريكية ---- > الأيثانول)
 (%50 من زيوت الخضراوات في اوربا ----> الديزل الحيوي ) .
 2 ـ تحول المزارعين لانتاج المحاصيل المنتجة للوقود الحيوي .
 3 ـ رفع اسعار منتجات الحبوب والمنتجات العلفية ذات العلاقة

السنة / المحصول
2008
2006
قمح
c10 دولار للكيس
5 دولار
فول الصويا
13,4 دولار للكيس
6,7 دولار
ذرة
5 دولار للكيس
2,5 دولار

أثر برامج الوقود الحيوي على اسعار الغذاء :

    دول نامية     المكسيك : زيادة 60% في وجبة الذرة
    الباكستان : سعر الطحين تضاعف
    الصين : تضخم كبير في اسعار الغذاء
    لولايات المتحدة : 12% زيادة في سعر خبز القمح
    دول صناعية     29% زيادة في سعر الحليب
    36% زيادة في سعر الدجاج
    ايطاليا : 20% زيادة في سعر المعكرونة (باستا)
 • زيادة الجوع .
 • زيادة عدد من يعانون سوء التغذية 4،2 مليون في الدول النامية
 • إرتفاع حالات موت الاطفال 18000 طفل باليوم ، سيزداد الى 2/1 مليون عام 2010
 • زيادة الاسعار.
 • تحول الزراعات للحبوب على حساب الاغذية الاخرى .
 • نقص اعلاف الحيوانات وزيادة اسعارها.
 • زيادة كلفة الانتاج "تغير في البنية التحتية ،
 • تناقص امكانات مساعدات الأغذية من الجهات الدولية بسبب ارتفاع الاسعار.
 • عدم استقرار اجتماعي / احتجاج شعبي في الباكستان وايطاليا والمكسيك واندونيسيا .
 • تحول الازمات الاقتصادية الى أزمات سياسية في الدول الفقيرة مثل السودان وأفغانستان والكونغو وهاييتي والصومال .
 • زيادة تكلفة الغذاء على دافعي الضرائب في الدول المتقدمة .
 • زيادة عبء دعم الدول المتقدمة لاستثمارات الطاقة الحيوية .
 • قدر Fargione واخرون (2008) ان تحويل الغابات المطيرة او اراضي الخث او السافانا او العشبية لانتاج الايثانول او زيت الديزل الحيوي في البرازيل او اندونيسيا او ماليزيا او الولايات المتحدة يؤدي الى زيادة كمية انبعاثات ثاني اكسيد الكربون بما يعادل 17 مرة على الاقل الكمية التي يوفرها سنويًا إحلال الوقود الحيوي محل الوقود الاحفوري.

التجربة الأردنية لإنتاج الوقود الحيوي :

  1 ـ مشروع أمانة عمان الكبرى :
 • في عام 1997 وقعت وزارة التخطيط وبرنامج الأمم المتحدة اتفاقية لإنشاء مصنع للغاز الحيوي وغاز المكب بقدرة (1) ميجاواط في مكب الرصيفة بقيمة (3) مليون دولار امريكي بالاضافة لمليون دولار اخر خصص لبناء القدرات (Capacity Building )
 • في عام 1998 تم تأسيس شركة الغاز الحيوي الاردنية برأس مال نصف مليون دينار مناصفة بين أمانة عمان الكبرى وشركة الكهرباء الوطنية وفي عام 1999 قامت شركة الكهرباء الوطنية بالتنازل عن حصتها لشركة توليد الكهرباء المركزية .
 • في عام 1999 تم طرح عطاء دولي من خلال مستشار دنماركي ( BC Consult) لبناء مصنعي الغاز الحيوي وغاز المكب حيث يعمل الأول على تخمير النفايات العضوية القادمة من عمان لانتاج الغاز الحيوي ويعمل الاخر على حصر الانبعاثات الغازية من منطقة في مكب الرصيفة واستعمال كلا الغازين لتوليد الكهرباء بقدرة (1) ميجاواط .
 • في شهر حزيران عام 2000 تم الانتهاء من بناء المصنع وربطه كهربائيًا مع الشبكة العامة وبدأ في الانتاج .




  
السنة
  كمية الطاقة MW   كمية النفايات الصلبة   كمية النفايات السائلة   كمية الغاز R+L الحيوي   نسبة %4 CH   عامل التوافرية %   عامل الاستطاعة %   الطاقة المباعة دينار
  2000   2,506      ــــ   1586148   59,5   65,44   48,8   75901
  2001   4,862   1039,5   4033   1692413   55,3   67,61   55,5   144268
  2002   5,376   2178   6719   3182204   57,6   83,16   61,4   158486
  2003   6,000   3403   8617   3566809   58,9   75,9   196,   786
  2004   5,993   2151   4000   336367   58,8   89,0   75,0   182028
  2005   5,142   2184   4050   3563701   58,1   81,5   63,4   167411
  2006   6329,5   2412   2400   3924876   59,4   53,8   36,4   2135076
  2007   9,494   2640   3800   5906004   50   70   96   327461
  2008   7,711   2700   4000   509000   49,5   63   61   340202
  المجموع   3529   28223   37619   32875522         1808423


 بعد مرور عام على بدء تشغيل المصنع اتضح ان فاعلية مصنع غاز المكب ( حصر الغازات من المكب ) اكبر من مخمر الغاز حيث كان غاز المكب مسؤول عن توليد (700) كيلو واط والمخمر من (300) كيلوات
 خلال عام 2001 أبدت بعض الشركات الاستثمارية اهتمامها بتوسعة المشروع على أساس ( BOT) وقدمت عروضها ، وارتأت هيئة مديرو الشركة ان تحضر شروط مرجعية ( TOR) لهذه الشركات وتقديم عروضها على أساس تنافسية
 وتلفت الشركة عرضين الاول من شركة الجرارات الاردنية ( Caterpillar ) والعرض الاخر من شركة ( Farmatic) الالمانية وفازت شركة ( Farmatic) لتقديمها العرض الافضل من ناحية عوائد شركة الغاز الحيوي ومن المبيعات وللخبرة الفنية ، واشتمل المشروع على تغطية مساحة مكب الرصيفة بآبار الغاز وتركيب وحدات توليد كهرباء بقدرة (4) ميجاواط يتم رفعها بعد عام الى (5) ميجاواط.
  • وإعتبارًا من شهر تموز / 2006 بدأ التشغيل التجاري للمولدات ، وفيما يلي إستعراض للطاقة المولدة من شهر تموز 2006 وحتى تاريخه

الشهر
الطاقة المولده Mwh
2006/7
433
2006/8
828
2006/9
816
2006/10
824
2006/11
663
2006/12
772
2007/1
672
2007/2
612
2007/3
785
2007/4
726
2007/5
717
2007/6
842
2007/7
775
2007/8
954

مصادر تمويل مشروع التوسعة

منحة برنامج الأمم المتحدة الأنمائي 140 الف دينار
نقد لدى الشركة 980 الف دينار
قرض بنك المدن القرى 1 مليون دينار

  2 ـ مشروع انتاج الوقود الحيوي من الخلايا النباتية ( الجامعة الاردنية ) :
 • مسح للطحالب الدقيقة من خليج العقبة وتحديد البصمة الوراثية .
 • تأسيس الزراعة واستمراريتها .
 • الحفظ طويل الأمد للمجمع الوراثي للعزلات .
 • دراسة المكونات الدهنية للعزلات .
 • ظروف النمو في المفاعلات الحيوية وبناء المفاعلات الحقلية .
 • تقييم استعمال المياه العادمة المعالجة ومياه البحر .
 • حصاد الخلايا واستخلاص وتحديد كميات الدهون .
 • انتاج وتنقية الديزل الحيوي .
 • خصائص الديزل الحيوي الفيزيائية والكيميائية ومواصفات الاحتراق .

الخلاصة :

  قد يكون الوقود الحيوي سببا في اعلاء قيمة الارض الزراعية من جديد واحداث نهضة زراعية عالمية ، وشاملة ، ان بمقدور الوقود الحيوي وتزايد الطلب على الحاصلات الزراعية، ان يساهم في استصلاح كثير من الصحاري والاراضي القاحلة ، وفي دفع عجلة الانتاج الزراعي في أرجاء العالم والتوسع فيه افقيًا ورأسيًا ، وبشكل لايستبعد معه حدوث طفرة نوعية سواء في الميكنة الزراعية المستخدمة او مساحات الاراضي المستغلة او انماط وطرق الزراعة السائدة على المستويين الاقتصادي والاجتماعي ، سيؤدي انتشار استخدام الوقود الحيوي الى خلق ملايين من فرص العمل الجديدة ، وزيادة ربحية المزارعين والفلاحين ، اذ يمكن لمحاصيل الوقود الحيوي ان تزيد من ربحيتهم بمقدار أربعة او خمسة اضعاف الربحية الحالية ، كما سيؤدي الى دعم وتنشيط صناعات كثيرة مرتبطة بالزراعة ، ومنها صناعة الاسمدة والمبيدات الحشرية ، وآليات نقل وتخزين الغلال ، وتحوير البذور جينيًا ، وغيرها من المجالات المتعلقة .
 الوقود الحيوي هو عنصر واحد من طائفة من البدائل التي تؤدي الى خفض انبعاثات غازات الاحتباس ، الحراري ، وان هناك خيارات اخرى اكثر فعالية بالنسبة للتكلفة ، من بينها الاشكال المختلفة للطاقة المتجددة وزيادة كفاءة الطاقة والاقتصاد في استهلاكها وخفض الانبعاثات الناجمة عن ازالة الغابات وتدهور الاراضي .
 يتطلب ضمان انتاج الوقود الحيوي بطريقة مستدامة بيئيًا واقتصاديا واجتماعيًا تدابير على مستوى ، السياسات بما يظمن حماية الفقراء وعديمي الامن الغذائي وضمان الاستدامة البيئية .
 موازين غازات الاحتباس الحراري ليست ايجابية فيما يتعلق بجميع المواد الوسيطة . وللاغراض ، المتعلقة بتغير المناخ ينبغي توجيه الاستثمار نحو المحاصيل التي تتسم باعلى موازين غازات الاحتياس الحراري ايجابية مع اقل تكاليف برعاية واجتماعية


المراجع :

 1 ـ تقارير منظمة الاغذية والزراعة الدولية ( FAO ) 1990 ـ 2008
 2 ـ تقارير ونشرات هيئة الطاقة الذرية ـ 2001 ـ 2008
 3 ـ مواقع بيئية مختلفة ـ الانترنيت
 4 ـ تجربة امانة عمان الكبرى في انتاج الوقود الحيوي ـ محاضرة 2008
 5 ـ محاضرات مؤتمر الوقود الحيوي ، عمان ـ 2008


  • مقدمة
  • أنواع الوقود الحيوي
  • الجيل الاول للوقود الحيوي
  • الجيل الثاني للوقود الحيوي
  • الجيل الثالث للوقود الحيوي
  • الجيل الرابع للوقود الحيوي
  • الزراعة والطاقة
  • فرص ومخاطر الوقود الحيوي
  • سياسات وأهداف الوقود الحيوي
  • أسواق وسياسات الوقود الحيوي
  • احلام الوقود الحيوي الموعودة
  • الآثار السلبية للوقود الحيوي
  • كيف ساهم الوقود الحيوي في تشويه السوق
  • أثر برامج الوقود الحيوي على اسعار الغذاء
  • التجربة الأردنية لإنتاج الوقود الحيوي
  • مصادر تمويل مشروع التوسعة
  • الخلاصة
  • المراجع
    BASRAHCITY@BASRAHCITY.NET
    BASRAHCITY.NET